مارادونا يهاجم عمالقة أوروبا :” يعاملون اللاعبين كالعبيد”

شن دييغو مارادونا، أسطورة منتخب الأرجنتين، هجوما حاداعلى معظم إدارات الأندية العالمية، بسبب الطريقة التي تتعامل فيها مع لاعبيها، خلال أزمة فيروس كورونا التي اجتاحت البلدان.

وأشار نجم نابولي السابق، إلى أن إدارات الأندية العالمية باتت تستخدم جائحة كورونا، كذريعة من أجل عدم دفع المستحقات المالية للاعبين، مؤكدا أن تلك الأندية باتت تتعامل مع لاعبيها وكأنهم عبيد.

Advertisements

ونقلت صحيفة “ميرور” البريطانية، عن مارادونا قوله: “نعلم أن بعض نجوم كرة القدم بإمكانهم العيش دون رواتبهم طيلة فترة، لكن هناك بعض اللاعبين لا يمكنهم اللعب مجانا، ولو لمدة شهر، ويجب على الأندية أن تدفع لهم مستحقاتهم المالية المترتبة عليها”.

وتابع مارادونا: “يوجد حاليا بعض الأندية التي ترغب في الاستفادة الآن من هذا الوقت، حتى تتجنب دفع ما عليها من مستحقات مالية للاعبين، لقد عاملوا نجوم كرة القدم مثل العبيد لعدة سنوات، يبدو أن بعض الإدارات تحتاج للذرائع والحجج من أجل عدم الدفع”.

Advertisements

وأطلق أسطورة كرة القدم الأرجنتينية، مبادرة إنسانية، بعد أن اقترح إنشاء صندوق لمساعدة اللاعبين والمدربين، الذين يعانون بسبب المأزق المالي في الفترة الحالية، بعد توقف معظم النشاطات الرياضية حول العالم بسبب فيروس كوفيد-19.

وقال نادي خيمناسيا لابلاتا الأرجنتيني، إن مارادونا الذي يتولى مهمة الإشراف على الفريق الأول فيه عرض تخفيض راتبه، خلال أزمة وباء كورونا، لمساعدة فريقه الذي يصارع الهبوط.

التعليقات

أخبار ذات صلة