الأهلي يرد بقوة على مطالب الأندية بإلغاء الدوري المصري

حرص عدد من الأندية على المطالبة بإلغاء مسابقة الدوري المصري في الفترة القادمة بعد قرار مد تعليق النشاط الكروي حتى نهاية أبريل الجاري بسبب انتشار فيروس كورونا.

وتجددت مطالب الأندية بالإلغاء بعدما قرر الاتحاد المصري لكرة القدم الأسبوع الماضي تمديد تعليق المباريات حتى نهاية أبريل على الأقل عقب عقب قرار الحكومة تمديد العمل بحظر التجول الليلي 15 يوما حتى 23 أبريل.

Advertisements

وكان الإسماعيلي والمصري البورسعيدي من بين الأندية المطالبة بإلغاء المسابقة ودراسة شكل جديد للمسابقة في الموسم الجديد بعد ترقي ثلاثة فرق من الدرجة الثانية.

وقال عضو مجلس إدارة الإسماعيلي إبراهيم فارس “تأجيل الموسم حتى نهاية أبريل يعني توقف المسابقة لأكثر من 50 يوما وهو يعنى أن استئنافها يحتاج إلى فترة إعداد لا تقل عن شهرين”.

Advertisements

وأضاف “الإلغاء هو الحل الأفضل للدوري على أن يتم إلغاء الهبوط في الموسم الحالي وصعود ثلاثة فرق من الدرجة الثانية”.

وقال محمد الخولي نائب رئيس المصري إن ناديه يبحث كافة السيناريوهات التي “تناسب وضعنا المالي والفني”.

وأبلغ “كلما تأخرت عودة الدوري تصبح الأمور صعبة من كل جانب، فالخسائر المالية تزداد يوما بعد يوم ويشكو منها الكبير والصغير، كما أن كل لاعبي الفرق في راحة سلبية ومن المستحيل عودتهم لغمار المنافسات قبل فترة إعداد ليست قصيرة”.

وأضاف “سنلتزم بأي قرار يصدر عن اتحاد كرة القدم سواء بعودة الدوري أو أي قرار آخر ولكننا سنقول رأينا بوضوح إذا ما استطلع الاتحاد رأينا وسننضم للأندية التي تطالب بإلغاء الدوري”.

لكن طلعت يوسف مدرب الاتحاد السكندري أبدى تحفظه على فكرة إلغاء المسابقة رغم حالة الشك التي تحيط بإمكانية استئناف الموسم.

وقال “في حالة استئناف المسابقة يجب إقامة فترة إعداد جديدة للاعبين تستغرق من ستة إلى سبعة أسابيع”.

وكان مرتضى منصور رئيس الزمالك طالب الأسبوع الماضي الاتحاد المصري بحسم موقف الدوري، وأبلغ قناة النادي التلفزيونية “سأعتبر الدوري المصري ملغيا إذا لم تصدر اللجنة الخماسية (التي تدير الاتحاد المصري) قراراً حاسماً بشأن المسابقة.. سواء استئنافها أو إلغائها”.

لكن الأهلي متصدر ترتيب المسابقة أبدى رفضه لإلغاء الموسم. ويتصدر الأهلي حامل اللقب الترتيب بفارق 16 نقطة عن أقرب ملاحقيه.

وقال مسؤول في الأهلي رفض ذكر اسمه “هناك متسع من الوقت قبل أن تتضح الصورة كاملة في هذه الأزمة.

“لا يوجد داع للاستعجال خاصة أن إلغاء المسابقة سيتسبب في خسائر كبيرة لكل أندية الدوري”.

وأصاب الفيروس 1794 شخصاً في مصر وأودى بحياة 135 حتى الجمعة.

التعليقات

أخبار ذات صلة