بكلمات مؤثرة.. أول تعليق من ديبالا عقب شفائه من كورونا

أنهى الأرجنتيني باولو ديبالا نجم فريق يوفنتوس الإيطالي، معاناة دامت 45 يوما مع فيروس كورونا المستجد، مع تأكيد ناديه اليوم الأربعاء أن نتائج الفحوص الأخيرة التي أجراها جاءت سلبية.

وزف ديبالا خبر شفائه لمحبيه عبر حسابه في “تويتر” بقوله: “العديد من الأشخاص تحدثوا في الأسابيع الماضية… ولكن يمكنني أخيرا أن أؤكد أنني شفيت. أشكركم مرة أخرى على دعمكم. تفكيري مع كل الأشخاص الذين ما زالوا يعانون منه (فيروس كورونا). اعتنوا بأنفسكم”.

Advertisements

كما نشر صورة له في “إنستغرام” وذراعيه ممدودتين وهو ينظر إلى السماء، وأرفقها بتعليق: “وجهي يقول كل شيء، لقد شفيت أخيرا من كوفيد-19”.

وأعلن يوفنتوس بطل الدوري الإيطالي في المواسم الثمانية الماضية في بيان أن لاعبه بات خاليا من الفيروس الذي أدى إلى تعليق “الكالتشيو” منذ مارس الماضي.

Advertisements

وكان ديبالا البالغ من العمر 26 عاما، قد أعلن في 21 مارس إصابته بالفيروس، لكنه أكد أنه بحالة جيدة.

التعليقات

أخبار ذات صلة