هل اقترب الرحيل؟..ضربة قوية لكيكي سيتين في برشلونة

كشفت تقارير صحفية اسبانية عن تلقى الإسباني كيكي سيتين المدير الفني لفريق برشلونة أول إنذار حول مستقبله مع الفريق الكتالوني خلال الساعات الماضية.

قالت صحيفة ’’آس’’، بدا الأمر حول لويس سواريز بعد نهاية مباراة سيلتا فيجو، بعبارات شبيهة بمصارعة الثيران وكذلك بشكل عام، في الإنذار الأول للمدير الفني.

Advertisements

وقال مهاجم أوروجواي عندما سئل عن مشاكل برشلونة بعيدا عن ملعبه: ’’المدربون على استعداد لشيء ما’’ وعلى الرغم من أن هذه المشاكل ظهرت هذا العام أيضًا مع فالفيردي من اليوم الأول في بيلباو وبعد ذلك بقليل في غرناطة، فإن كلمات سواريز لم تكن بالتأكيد مؤيدة للمدرب الحالي.

لكن رسالة سواريز إلى سيتين كانت لها خلفية أكثر من غضب معين، إنه يعكس عدم ثقة معينة من اللاعبين في قدرات المدرب، ويبدو أن هذا الأمر الذي كان موجودًا منذ قرر المجلس وضع حد لمرحلة إرنستو فالفيردي، وبعد مفاوضاته مع تشافي وكومان، والتفكير في الأمر مع بوكيتينو، اختار سيتين، المدرب الذي وصل، على حد قول أبيدال ، لإعطاء دافع لم يكن كذلك.

Advertisements

بعد تجريده من هذه السلطة، أو على الأقل بدون كل سلطة القرار، تبنى سيتين مبدأ فالفيردي، على مقربة من الإدارة الذاتية، الفرق هو أن فالفيردي كان يكتسب السلطة مع لاعبيه في الموسم الثاني أما سيتين فكانت تصريحاته في بعض الأحيان، لم تقتنع اللاعبين في غرفة تغيير الملابس.

وضعه ليس سهلا، على الرغم من أنه كان لديه عقد حتى عام 2022، مع خيار قطع الرئيس الجديد عقده في عام 2021، إلا أنه غير مستقر في المنصب، وقد رافق اسمه أنه مدرب مؤقت.

التعليقات

أخبار ذات صلة