خبير تحكيمي يفجر مفاجأة عن لقطة راموس في لقاء أتلتيك بلباو

حسم نادي ريال مدريد موقعة سان ماميس أمام نظيره أتلتيك بلباو بهدف دون رد، ضمن منافسات الجولة الرابعة والثلاثين من الدوري الإسباني.

وسجل قائد ريال مدريد، سيرخيو راموس، الهدف الوحيد في المباراة من ركلة جزاء، في الدقيقة 73، لكن اللاعب نفسه، كاد أن يتسبب بعد ذلك بدقيقة واحدة باحتساب ركلة جزاء ضد فريقه، بعدما داس من دون كرة على قدم لاعب بيلباو، راؤول جارسيا، الذي سقط داخل منطقة جزاء الريال.

Advertisements

وطالب لاعبو بيلباو بعد تلك اللقطة، من حكم المباراة، خوسي لويس جونزاليس، باحتساب ركلة جزاء ضد راموس أو العودة على الأقل لتقنية الفيديو “فار”، للتأكد من اللقطة، لكن جونزاليس أمر بمواصلة اللعب.

وكشف الخبير التحكيمي، جمال الشريف، عبر حسابه في “تويتر”، سبب عدم احتساب ركلة جزاء ضد راموس قائلا: “في الدقيقة 74، لا توجد مخالفة على راموس في منطقة جزائه رغم وجود دهس عفوي على قدم منافسه راؤول جارسيا، الذي يقف خلفه حيث كانا يتحركان بالقرب من بعضهما وباتجاهين مختلفين مع التركيز والمتابعة على مكان تواجد الكرة البعيدة عنهما، وبالطبع لا ينطبق هنا عنصر الإهمال أو التصرف دون حذر”.

Advertisements

من جانبه، أكد أندوخار أوليفير، الخبير التحكيمي لصحيفة “ماركا” الإسبانية، عدم وجود ركلة جزاء في اللقطة محل الجدل، وأوضح أن راموس لم يتعمد دهس قدم غارسيا.

أما صحف إسبانيا أخرى، فقد ذكرت أن مهاجم بيلباو كان في حالة تسلل قبل التحامه مع راموس وسقوطه على الأرض، وبالتالي فإن قرار الحكم بعدم احتساب ركلة جزاء كان صحيحا.

يذكر أن الريال عزز موقعه في صدارة الدوري الإسباني، بعدما رفع رصيده إلى 77 نقطة، بفارق أربع نقاط عن أقرب ملاحقيه برشلبونة، وذلك قبل أربع مراحل من نهاية المسابقة.

التعليقات

أخبار ذات صلة