لقب واحد فقط يحتاجه راموس ليصبح اللاعب التاريخي في ريال مدريد

سلطت تقارير صحفية إسبانية الضوء على نجم ريال مدريد منذ انضمامه إلى الفريق عام 2005.

وذكرت صحيفة “ماركا” في تقرير لها اليوم: “أصبح سيرخيو راموس أحد أنجح اللاعبين في تاريخ ريال مدريد منذ انضمامه إلى النادي عام 2005، جمع المدافع 22 لقباً مع الفريق، بما فيها 5 في الليجا و4 أخرى في دوري الأبطال”.

Advertisements

وتابعت: “القائد سيرخيو على بعد لقب واحد فقط من مجموع غنائم باكو خينتو، الذي يُعتبر على نطاقٍ واسع أعظم إسباني ارتدى القميص الأبيض الشهير”.

وأضافت: “ألفريدو دي ستيفانو حصل على جواز سفر إسباني خلال فترة وجوده مع البلانكوس، مما سمح له بالحصول على جائزتين من الكرة الذهبية، لكنه ولد في الأرجنتين، لكن هنا 8 لاعبين ولدوا في إسبانيا ينافسون راموس كأعظم لاعب إسباني في تاريخ ريال مدريد”.

Advertisements

وواصلت: “باكو خينتو، لعب رئيس ريال مدريد الفخري للنادي بين عامي 1953 و1971، فاز خلالها بـ 23 لقبًا (رقم قياسي) بما فيها 12 ليجا و6 كؤوس أوروبية، مع 600 مباراة سجل فيها 180 هدفًا”.

واستكملت الصحيفة: “راؤول، شهد ظهور راؤول في التسعينات انتقال ريال مدريد إلى عصرٍ ذهبي جديد، مسيرة 16 عاماً مع الفريق، فاز فيها بـ3 ألقاب دوري أبطال أوروبا، سجل في نهائيين منها، يمتلك في المجمل 323 هدفاً في 741 مباراة مع البلانكوس”.

وتابعت: “إيكر كاسياس، إذا لم يكن أفضل لاعب إسباني في تاريخ مدريد، فهو بالتأكيد أفضل حارس مرمى للنادي، بين عامي 1999 و2015، لعب ما مجموعه 725 مباراة حارساً لعرين الفريق، يشمل نصيبه من الألقاب 3 بطولات دوري الأبطال و5 ألقاب ليجا”.

واختتمت الصحيفة: “إميليو بوتراجينيو، مهاجم تشكيل الكوينتا ديل بويتري جنبًا إلى جنب مع ميشيل ومانولو سانشيس ومارتن فاسكيز، مجموعة الهجوم التي قادت مدريد لـ5 ألقاب متتالية في الليجا و2 في كأس الإتحاد الأوروبي”.

التعليقات

أخبار ذات صلة