السبب الرئيسي وراء صعوبة عودة نيمار إلى برشلونة

كشفت بيئة نيمار جونيور مهاجم باريس سان جيرمان عن مستجدات رحيل الساحر البرازيلي عن ملعب بارك دي برانس للانضمام إلى برشلونة هذا الصيف.

وكان نيمار حريصًا على مغادرة باريس سان جيرمان بأي ثمن في الصيف الماضي، لكنه بقي أخيرًا في العاصمة الفرنسية، ولا يبدو أن البرازيلي نادم على اختياره اليوم.

Advertisements

ولأول مرة منذ وصوله في عام 2017، يبدو أن النجم البرازيلي نيمار في حالة ازدهار كاملة في باريس، بعدما عادت الابتسامة على وجهه لعدة أشهر، ولا يتردد أبدًا في إعلان حبه لمدينة باريس.

وأوضحت صحيفة ‘‘لو باريزيان‘‘ الفرنسية، أن عودة نيمار إلى برشلونة يبدو خيارًا بعيدًا الآن، حيث لا يزال البرازيلي لديه عقد حتى يونيو 2022 مع باريس سان جيرمان، ويجب أن يستمر في اللعب باللونين الأحمر والأزرق للموسم الرابع على التوالي.

Advertisements

وفي الوقت نفسه، أكدت بيئة نيمار أن رحيل نيمار عن باريس سان جيرمان هذا الصيف سيكون صعبًا للغاية، ويعود السبب الرئيسي نظرًا للأزمة الصحية المرتبطة بفيروس كورونا بشدة على اقتصاد كرة القدم، وتمنع جميع خيارات رحيله لبرشلونة.

يبقى أن نرى ما إذا كان المهاجم البرازيلي البالغ من العمر 28 عامًا سعيدًا لدرجة تمديد عقده مع باري سان جيرمان.

التعليقات

أخبار ذات صلة