مفاجأة مدوية بشأن خروج أسطورة برشلونة من السجن

كشفت تقارير صحفية عن مفاجأة مدوية بشأن خروج الاسطورة رونالدينيو من السجن في الفترة المقبلة.

مضت خمسة أشهر بالتمام والكمال على سجن نجم نادي برشلونة السابق، رونالدينيو، إلى جانب شقيقه روبرتو بسبب جوازات سفر مزورة مزعومة تستخدم لإدخالهم إلى باراجواي حيث كانوا يحضرون الأحداث الخيرية.

Advertisements

وفقا لشبكة إي إس بي إن، فإنه بعد شهر من بقاء رونالدينيو وشقيقه في السجن، خرج الثنائي ليخضعا للإقامة الجبرية في فندق بالماروجا خلال شهر إبريل الماضي.

وأضافت الصحيفة، أن 90% من القضية الآن مغلقة مع استمرار التحقيق حتى شهر نوفمبر المقبل على الأقل مع مشاركة 20 شخصًا آخرين.

Advertisements

وأوضحت الصحيفة، أنه من المتوقع أن يقدم محامو رونالدينيو دفاعًا للسماح له وشقيقه بالإفراج عنهم ببعض القيود المحددة ، مثل الاعتراف بالذنب ودفع غرامة وتقديم أنفسهم إلى القاضي شهريًا.

وأردفت الصحيفة، أن رونالدينيو من الممكن أن يعود من جديد مرة أخرى إلى برشلونة للعيش بإقليم كتالونيا، حيث كان يقيم النجم البرازيلي السابق هناك بين عامي 2003 و2008.

التعليقات

أخبار ذات صلة