3 لاعبين يصدرون أزمة كبيرة لإدارة برشلونة

كشفت تقارير صحفية إسبانية أن هناك 3 لاعبين في برشلونة يمثلون عقبة كبيرة في الفترة المقبلة.

وذكرت صحيفة “آس” في تقرير لها اليوم: “بإستثناء ميسي وبيكيه اللذان قدما أداءا جيدا وكانا حاسمين في الليجا وهو الشيء الذي يشفع لهما، إلا أن أصابع الإتهام توجه لألبا، بوسكيتس وسواريز”.

Advertisements

وتابعت: “مسألة ألبا هي الأكثر تعقيداً، اللاعب لا يمكن المساس به في برشلونة منذ وصوله في موسم 2012-13، لكنه أنهى الموسم الماضي متأثراً بشكل كبير بعد أن كان أحد اللاعبين الذين وجهت لهم أصابع الإتهام في تلك الليلة السوداء في الأنفيلد، بالإضافة إلى أدائه في نهائي الكأس ومواجهته مع سولير”.

وأضافت: “الكثير من اللوم تم توجيهه لبارتوميو لاستسلامه لمطالب ألبا عندما تم تجديد عقده حتى عام 2024. ألبا يعلم بأن هناك دوري أبطال على الأبواب وهي المنافسة التي تحتاج إلى مستوى بدني عالي وقد أثبت اللاعب من مدة بأنه يعاني كثيراً في مثل هذا النوع من المنافسات”.

Advertisements

وواصلت: “بالنسبة لبوسكيتس اللاعب تحسن أداءه لحد ما مع سيتين، لكن النقاش حول اللاعب مستمر منذ اللحظة التي تركه فيها فالفيردي على مقاعد البدلاء في الجولة الأول من الدوري وهذا ما أنهى فكرة أن مشاركة اللاعب أساسياً لا نقاش فيها، هذا الأمر كانت له عواقبه لاحقا مع فالفيردي”.

واستكملت: “الوقت قد حان لتولي دي يونج لهذا المركز، لدى بوسكيتس عقد طويل حتى عام 2023. لكن قضيته أكثر تعقيدا من ألبا، بحيث أن برشلونة مدين بالكثير لبوسكيتس فهو كان جزء من أعظم جيل في تاريخ النادي، اللاعب يقاوم منطق السن وقد تحسن مستواه بشكل ملحوظ مع سيتيين”.

وتابعت الصحيفة: “هناك سواريز الذي ما انفكت تطارده هواجس التسجيل خارج الكامب نو في دوري الأبطال بحيث كان آخر هدف سجله خارج الميدان في 2015،هذا الأمر لا يمكن أن يكون سبباً لإنتقاده خصوصاً هذا الموسم كان أفضل لاعب خارج الميدان حيث اهدافه كانت حاسمة أمام كل من ليغانيس،خيتافي، إسبانيول، سوسيداد وسيلتا”.

واختتمت: “إطلاقا لا يجب التشكيك في مستوى وأداء ثالث أفضل هداف في تاريخ النادي إلا أن لدى اللاعب مؤخراً مشاكل حقيقية على مستوى ركبته اليمنى بالإضافة أنه يعاني بدنياً في حال قيامه بمجهود بدني كبير في المباريات”.

التعليقات

أخبار ذات صلة