بعد فضيحة سواريز.. هل يهبط يوفنتوس للدرجة الثانية؟

جدل كبير في الإعلام الإيطالي بعدما تم الكشف عن بعض الأمور الخاصة بإجتياز لويس سواريز لإختبار اللغة الإيطالية تمهيدا لإنتقاله ليوفنتوس قبل أن تتجمد الصفقة لأسباب تقنية وبيروقراطية.

وخرجت الصحف الإيطالية لتفرد مساحة واسعة لهذا الملف، وأوضحت الآتي:

Advertisements

1_الشرطة الإيطالية تجري تحقيقا حول حصول مهاجم البارسا لويس سواريز على الجنسية الإيطالية بالإحتيال .

2_ حسب الشرطة سواريز كان يعلم بأسئلة الإختبار و تم الإتفاق مسبقا على الدرجة التي سيحصل عليها و التي تمنحه حق الحصول على الجنسية الإيطالية .

Advertisements

3_الشرطة تتحقق في الموضوع منذ فبراير 2020 .. هنالك أيضا مكالمات هاتفية تم التنصت عليها .. أحدها
” يجب أن ينجح .. براتب 10م في السنة لا يمكن القضاء على كل شيء لأنه لم يتجاوز امتحان B1 “

4_من المكالمات الهاتفية …” لقد قمنا بتوجيهه بشكل جيد و حفظ جزءا من الإمتحان “” إذا لم تجعلوه ينجح فسوف يقومون بمهاجمتنا ” .. ” هل يبدو لك أننا لن نجعله ينجح “” أخاف من أن يقوم الصحفيون بسؤاله و يدخل في أزمة “… قل لي أي درجة أضع و سأفعل

5_ على الفور تحدثت جامعة بيروجيا التي أجرت امتحان سواريز في بيان وقالت : نكرر صحة و شفافية الإمتحان الذي أجراه اللاعب لويس سواريز و نثق في أن ذلك سيظهر بوضوح مع نهاية التحقيقات الجارية .

6_ البعض بدأ يروج لأن يوفنتوس قد يواجه خطر تهبيطه لدوري الدرجة الثانية إن تم تأكيد المكالمات وكان ورائها إدارة يوفنتوس …البعض يرى إن آخر شيء هو عقاب الإدارة ولن يتم عقاب النادي.

التعليقات

أخبار ذات صلة