كواليس انقلاب ميسي وسواريز على إدارة برشلونة

كشفت تقارير إعلامية إسبانية كواليس انقلاب ليونيل ميسي ولويس سواريز على برشلونة قبل رحيل الأخير إلى أتليتكو مدريد.

وكتب الصحفي أليكسيس بلاكز عبر حسابه الرسمي على تويتر: “أول شخص اتصل به سواريز بعد التحدث إلى كومان هو ميسي”.

Advertisements

وتابع: “كان لويس يعلم بالفعل أنهم يريدون التخلص منه منذُ فترة طويلة, تلك المحادثة كانت حاسمة بالنسبة لميسي لإرسال البورفاكس حينها”.

من جانبه، قال الإعلامي إنريكي أورتيجو: “ميسي سيضرب مجلس الإدارة من الاَن فصاعداً في كل لحظة يستطيع فيها فعل ذلك”.

Advertisements

كما قال ألفريدو مارتينيز أحد الإعلاميين الإسبان: “بارتوميو تنفس الصٌعداء, لا يوجد جمهور في المُدرجات وهذا من مصلحته”.

التعليقات

أخبار ذات صلة