بعد سنوت من الخلاف.. أسطورة ريال مدريد ينصف مورينيو

اعترف أسطورة حراسة ريال مدريد، إيكر كاسياس بإنسانية مدربه السابق جوزيه مورينيو بعد سنوات طويلة من الخلافات بين الثنائي.

وأكد الحارس كاسياس البالغ 39 عاما على أن المدرب البرتغالي كان من أوائل الأشخاص الذين اطمأنوا على صحته بعد تعرضه لنوبة قلبية قبل عام ونصف، أثناء مشاركته مع بورتو البرتغالي، وذلك رغم الخلافات التي دارت بينهما في ملعب “سانتياغو برنابيو”.

Advertisements

وتحدث كاسياس عن مورينيو، خلال مقابلة مع شبكة ESPN العالمية، قائلا: “كثيرون لا يعلمون هذا، ولكن، جوزيه مورينيو كان من أول 3 أشخاص اتصلوا بي للوقوف على حالتي”.

وتابع الأسطورة الإسبانية: “لقد شاهدت أناسا لم أشاهدهم منذ فترة كبيرة، وهذا يجعلك تفكر في الأمور البسيطة، وتعيش أكثر يوما بعد يوم، وأن تتوقف عن وضع نفسك في عالمك الخاص، ما عليك التفكير به هو ما ستفعله اليوم”.

Advertisements

ولم يكن كاسياس على علاقة طيبة بمدربه مورينيو خلال فترة تواجدهما معا في الفريق الملكي، خصوصا في الموسم الأخير للسبيشل ون الذي قرر فيه إجلاس أسطورة النادي على دكة البدلاء.

وصرح كاسياس وقتها بأن استبعاده من الفريق عام 2012 وتفضيل الحارس الإسباني دييغو لوبيز عليه كان لأسباب شخصية فقط وليست فنية.

يذكر أن كاسياس تعرض لأزمة قلبية في 1 مايو 2019، وعاني من انسداد في شريانه الأيمن، ولكنه استطاع التعافي بعد فترة تحت إشراف الجهاز الطبي لفريق بورتو، إلا أنه لم يخض أي مباراة رسمية بعدها، واعترف من قبل بانتهاء مسيرته بطريقه لم يكن يتمناها، إذ اعتزل الساحرة المستديرة في 4 أغسطس الماضي.

 

التعليقات

أخبار ذات صلة