فتى زيدان المدلل يثير القلق في ريال مدريد

يواصل نجم فريق ريال مدريد، إثارة القلق للموسم الثالث على التوالي، بعدما شارك في 102 دقيقة فقط في بداية الموسم وهو العدد الأقل خلال السنوات الأربعة الماضية.

وأثار إيسكو القلق في ريال مدريد، حيث تراجع مستواه بشكل كبير في أخر موسمينن ويعد موسم 2017/2018 هو أفضل مواسمه حيث شارك في 49 مباراة بمجموع 2957 دقيقة.

Advertisements

وسلطت صحيفة “ماركا” الضوء على أداء إيسكو مع ريال مدريد في بداية المواسم الأخيرة، ففي العام الأفضل له، بدأ الإسباني في 3 مباريات من أول 4 خاضها ريال مدريد دون أن يتعرض لأي مشاكل جسدية.

وبدأ إيسكو الموسم الجاري بالظهور في 102 دقيقة فقط خلال أول 4 مباريات، كما تم استبعاده من المنتخب الإسباني، وكان آخر هدفًا له قبل 8 أشهر، وتحديدًا يوم 2 من شهر فبراير أمام مانشستر سيتي في ذهاب دور الـ 16 من دوري أبطال أوروبا.

Advertisements

وفي الموسم قبل الأخير، شارك لـ 15 دقيقة في مباراة البداية أمام سيلتا فيغو، و68 دقيقة ضد بلد الوليد لكأنه أصيب ليكون مجمل المشاركات لـ 83 دقيقة في أول أربع، وانتهى به الأمر ليختتم الموسم بـ 30 مباراة و 1618 دقيقة فقط ، ليكون أسوأ عام له باللون الأبيض.

وفي الموسم 2018/2019 وخلال الجولات الأربعة الأولى تحت قيادة المدرب لوبيتيغي، ظهر إيسكو ضد خيتافي لـ 58 دقيقة وجيرونا لـ 77، بالإضافة إلى 28 دقيقة ضد ليغانيس و29 دقيقة ضد أتلتيك بيلباو لتكون المحصلة 192 دقيقة، ولكنه بعد ذلك مباشرة، وأنهى الموسم دون التوقعات، بالمشاركة في 37 مباراة ومجموع 2957 دقيقة.

التعليقات

أخبار ذات صلة