فسخ عقد نجم ريال مدريد السابق مع ناديه بسبب أزمة خطيرة

يواجه نجم ريال مدريد السابق أزمة خطيرة بعد اتهامه بالاعتداء الجنسي على إحدى الفتيات في إيطاليا.

وأعلن نادي سانتوس البرازيلي، أمس الجمعة، فسخ عقد النجم روبينيو، الذى وقعه قبل سته أيام، بعد ضغوط بسبب قضية الاعتداء الجنسي التي يواجهها اللاعب المخضرم في إيطاليا.

Advertisements

وأوضح النادي في بيان: “يعلن سانتوس وروبينيو أنهما اتفقا على فسخ العقد المبرم بينهما في العاشر من أكتوبر الحالي، كي يتمكن اللاعب من التركيز مع القضية الجارية ضده في إيطاليا”.

وكانت إحدى المحاكم الإيطالية، أصدرت في العام 2017، حكما على النجم البرازيلى روبينيو، بالسجن تسع سنوات، بعد إدانته بالاعتداء الجنسي.

Advertisements

وأدين النجم البرازيلى، بجانب خمسة أشخاص آخرين، بالاعتداء الجنسي على فتاة ألبانية فى أحد النوادي الليلية عام 2013، عندما كان الدولي البرازيلي يدافع عن ألوان نادي ميلان.

وكان روبينيو (36 عاما)، بدأ مسيرته الاحترافية مع سانتوس عام 2002 قبل انضمامه إلى ريال مدريد في 2005، ومنه إلى مانشستر سيتي عام 2008، حيث أعاره النادي الإنجليزي إلى سانتوس عام 2010.

وبانتهاء إعارته انتقل إلى ميلان الذي أعاره بدوره إلى سانتوس موسم 2014-2015.

ولعب روبينيو مع غوانغجو إيفرغراندي الصيني في موسم 2015-2016، وعاد بعدها إلى البرازيل للدفاع عن ألوان أتلتيكو مينيرو (2016-2018)، قبل الانتقال إلى تركيا للعب في صفوف سيفاسبور (2018-2019)، وباشاك شهير (2019-2020).

 

التعليقات

أخبار ذات صلة