طعنة من الخلف.. بيكيه يخون ميسي في برشلونة

كشفت تقارير صحفية إسبانية مفاجأة كبيرة بشأن موقف نجم برشلونة من إدارة ناديه برئاسة جوسيب ماريا بارتوميو بشأن تخفيض الرواتب، وهو ما يزعج النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي.

وأشارت صحيفة “سبورت” إلى أنه بالرغم من مواقفه ضد إدارة البلوجرانا، إلا أن بيكيه البالغ 33 عاما وقف إلى جانب ناديه، ووافق على تخفيض راتبه للنصف.

Advertisements

وشهد اجتماع مسؤولي برشلونة لتجديد عقود لاعبيه مع الوكلاء التطرق لإمكانية تخفيض الرواتب في عقودهم لمواجهة الأزمة المالية، وهم جيرارد بيكيه، فرينكي دي يونج، والحارس مارك أندريه تير شتيجن وكليمينت لينجليت.

ولم يكن بيكيه وحده هو من وافق على اقتطاع جزء من راتبه، فسبقه على الموافقة كل من دي يونغ وشتيجن ولينجليت على خفض 30% من قيمة رواتبهم لمواجهة الأزمة، وهي النسبة التي حددها النادي وأبلغهم بها عبر الفاكس قبل أسابيع.

Advertisements

وكشفت الصحيفة أن هناك بنودا أخرى فى عقد بيكيه، تفيد بأنه إذا لم يلعب خلال موسمي “2021-22 و2022-23” نسبة 35% من المباريات، فيحق للنادي فسخ العقد من جانب واحد.

التعليقات

أخبار ذات صلة