أزمة خطيرة تطيح بـ”ميسي” من برشلونة

فجر توني فريكسا، المرشح الرئاسي لفريق برشلونة الإسباني مفاجأة عن وضعية ليونيل ميسي في الفريق خلال السنوات القادمة”.

وكشف فريسكا عن تفاصيل مشاكل النادي المالية، مؤكدا أن البلوجرانا لا يستطيع تحمل راتب الأرجنتيني ليونيل ميسي الحالي في السنوات المقبلة.

Advertisements

وأكد فريكسا على وجه الخصوص أن البرسا لن يتمكن من تقديم عرض لقائد الفريق الكتالوني، بنفس راتبه الحالي عند التوقيع على عقد التمديد مع النادي، وبالتالي سيتعين على ميسي التخلي عن راتبه السابق في برشلونة.

وقال فريسكا: “لن نقنع ميسي، هدفنا هو تحديد أولويات كل طرف، ماذا يريد برشلونة وماذا يريد ليونيل”.

Advertisements

وأضاف: “لا يمكن خداع الأعضاء، الاقتراح الذي سيقدم إليه لن يكون هو نفسه الذي يتقدم له الآن، لأن الدخل قد انخفض بشكل كبير وسيكون من الضروري إيجاد صيغة أخرى”.

وأثار مستقبل ميسي الذي ينتهي عقده مع النادي صيف 2021، داخل ملعب “كامب نو” تكهنات عديدة في الصيف الماضي، منذ إعلانه رغبته بالرحيل، بعد خسارة برشلونة المهينة 8-2 أمام بايرن ميونيخ في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي.

وتشير تقارير صحفية إلى أن ديون برشلونة في الوقت الحالي تزيد عن 100 مليون يورو، وتعتزم الإدارة خفض رواتب الفريق نتيجة أزمة فيروس كورونا.

وبحسب ما ذكرته إذاعة RAC1 الكتالونية ‏فالاتفاق ما زال بعيدا بين إدارة برشلونة واللاعبين بشأن تخفيض الرواتب إذ يعتقد اللاعبون أن أفضل شيء هو التفاوض على خفض الرواتب مع الرئيس الجديد وليس مع إدارة مؤقتة.

التعليقات

أخبار ذات صلة