انتهى زمن الساحر.. ميسي لم يعد تميمة السعادة لبرشلونة “أرقام”

لم يعد الأسطورة الأرجنتيني ليونيل ميسي لديه القدرة على التعرف على نفسه كلاعب كرة قدم في ظل الأداء الباهت الذي أصبح يقدمه منذ الموسم الماضي، وازداد الأمر سوءًا منذ انطلاقة الموسم الحالي إلى غاية الآن.

وشارك ميسي في خسارة جديدة لفريقه على يد المضيف أتلتيكو مدريد بهدف نظيف أمس السبت، في المباراة التي جمعت بين الفريقين على ملعب واندا ميتروبوليتانو في إطار بطولة الدوري الإسباني.

Advertisements

وسنحت أمام ميسي فرصة التسجيل في تلك المباراة من ركلة حرة مباشرة في الشوط الثاني من عمر المباراة، إلا أنه فشل في استغلال الركلة مثلما كان الحال تمامًا في آخر 48 ركلة حرة نفذها على مستوى جميع المسابقات، حيث لم يسجل سوى من ركلة واحدة فقط كانت ضد فريق أوساسونا في شهر يوليو الماضي من العام الحالي 2020.

ولعب ميسي مع برشلونة 10 مباريات هذا الموسم، لم يسجل سوى هدف واحد بعيدا عن ركلات الجزاء، وهو رقم كارثي لم يحدث مع البولجا منذ سنوات طويلة.

Advertisements

التعليقات

أخبار ذات صلة