تفاصيل جديدة فى أزمة رونالدو وساري

أشعل ماوريسيو ساري، المدير الفني لفريق يوفنتوس الإيطالي، غضب الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم اليوفي، وذلك خلال مواجهة لوكوموتيف موسكو، التى أقيمت مساء أمس الأول، وانتهت بفوز السيدة العجوز بهدفين مقابل هدف، ضمن منافسات الجولة الرابعة من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا.

 

وأبدي رونالدو عدم رضاه عند تبديله فى مباراة لوكوموتيف، حيث لم يصافح ساري، بل تحدث إليه بطريقة لاذعة ولوح بيده بطريقة غريبة، حيث ظهرت عليه علامات الغضب العارمة، قبل أن يتوجه ويجلس على مقاعد البدلاء.

 

من جانبه علق ساري على غضب رونالدو خلال تصريحاته، حيث قال: “كريستيانو كان غاضبا لأنه لم يكن على ما يرام خلال الفترة الأخيرة، لقد عانى من ألم على مستوى الركبة، وهو ما أدى إلى حمل زائد على الأربطة”.

التعليقات

أخبار ذات صلة