مدة غياب صادمة.. التشخيص المبدئي لإصابة كوتينيو يصدم برشلونة

كشفت تقارير صحفية إسبانية عن التشخيص المبدئي لإصابة لاعب برشلونة فيليب كوتينيو بعد التعادل المخيب أمام إيبار بهدف لمثله في إطار الأسبوع السادس عشر بالليجا.

ووفقًا لصحيفة ‘‘أس‘‘ الإسبانية، لم يرغب برشلونة في التعليق علنًا على إصابة فيليب كوتينيو، فهم ينتظرون نتائج التصوير بالرنين المغناطيسي يوم الأربعاء لتحديد حجم الإصابة، وقد ينتهي الأمر بنتيجة دراماتيكية للاعب البرازيلي.

Advertisements

كما علمت الصحيفة الإسبانية، أن التقييمات الأولى من الأطباء داخل غرفة الملابس بمجرد انتهاء المباراة، لم تكن مطمئنة على الإطلاق، وأظهر التشخيص الأول أن إصابة كوتينيو يمكن أن تكون في الغضروف المفصلي الخارجي لركبته اليسرى، وأشعة الرنين المغناطيسي التي ستجرى له غدًا ستحدد المشكلة بدقة.

وإذا كان هناك تمزق كامل في الغضروف المفصلي الخارجي لركبته اليسرى، فقد يخضع لعملية جراحية قد تبعده عن الملاعب لمدة 4 أشهر.

Advertisements

وإذا أظهرت الفحوصات تمزقًا جزئيًا، يمكن تجنب العملية الجراحية، وسيلجأ للعلاج التحفظي وسيغيب عن الملاعب لفترة تتراوح من شهر ونصف إلى شهرين، وكل شيء يشير إلى أنه لن يعود حتى منتصف فبراير في أحسن الأحوال.

التعليقات

أخبار ذات صلة