بيكيه يكشف الفرق بين فالفيردى ومدربى برشلونة

كشف نجم الإسباني جيرارد بيكيه ، مدافع برشلونة ، عن موعد اعتزاله كرة القدم ، كما تحدث عن مدربه إرنستو فالفيردي ، موضحًا الفارق بينه وبين مَنْ سبقوه في هذا المنصب.

ونشرت صحيفة «موندو ديبورتيفو» الإسبانية حوار بيكيه، قائلًا: “برشلونة سيكون فريقي الأخير، لا أنوي ارتداء قميص غيره”.

وتابع: “اللعب في برشلونة كان أكبر أحلامي، لقد كان هذا حلمي الوحيد منذ الطفولة ارتداء هذا القميص”.

وأضاف: “أعتقد أنني ما زالت قادرًا على اللعب والعطاء، أرغب في الاستمرار مع برشلونة حتى 2022، ولكن إذا لم أكن قادرًا سأعتزل كرة القدم”.

وفسّر: “ما زال عقدي ساريًا مع الفريق، ولكنني لا أملك كرة سحرية لأتنبأ بما سيحدث في المستقبل”.

وواصل: “من الممكن أن اعتزل قبل ذلك الموعد إذا تراجع مستوى أدائي الحالي، ولكن أعتقد أن هذا لن يحدث، كما قلت أنا قادر على البقاء حتى 2022”.

وحقق بيكيه العديد من الإنجازات خلال مسيرته الكروية، سواء على مستوى الأندية أو المنتخبات، حيث اعتزل التمثيل الدولي لمنتخب إسبانيا العام الماضي، بعد انتهاء مشاركته في بطولة كأس العالم 2018 والتي أقيمت في روسيا، مكتفيًا بالتتويج ببطولتي مونديال جنوب إفريقيا 2010 وكأس أمم أوروبا 2012.

أما عن المدرب فالفيردي، قال بيكيه: “لقد عشت مع جميع المدربين، جميعهم يعملون من أجل الفوز”.

وأوضح: “قبل تولي فالفيردي المسئولية، كان هناك لويس إنريكي، لم ألاحظ أي فوارق بينهما”..

وأكد: “للناس خيالهم الخاص؛ بسبب ما يقرأونه في الصحافة، لكن نحن اللاعبون نحاول القيام بعملنا ومحاولة الفوز، رغم اختلاف فلسفة كل مدرب، لكننا نتدرب على نفس الشىء بشكل عام منذ انضمامي للفريق”..

وأكمل: “ولكن فلسفة برشلونة فريدة ومختلف، الجميع الذين يأتون إلى هنا يحاولون تطبيق نفس التدريب والديناميكيات والتدريبات، من خلال امتلاك الكرة والتمرين الكثير بها، والكثير من الاستحواذ”.

وأتم: “لذلك لا أعتقد أننا نعيش وضعًا أفضل مع فالفيردي، هكذا كان الوضع مع الآخرين”..

ويتصدر برشلونة حاليًا جدول ترتيب الدوري الإسباني برصيد 25 نقطة، متفوقًا على غريمه التقليدي ريال مدريد صاحب الوصافة بفارق الأهداف فقط.

التعليقات

أخبار ذات صلة