مورينيو ينفجر غضبا ويعلنها: “مازلت واحدا من أفضل المدربين في العالم”

رد جوزيه مورينيو المدير الفني لتوتنهام هوتسبر على الانتقادات التي وجهت له في الأونة الأخيرة وتحديدا بعد توديع بطولة الدوري الأوروبي.

وبدأ مورينيو البرتغالي مسيرته التدريبية في صفوف بنفيكا في 2000، وبعدها درب عدة فرق قادها للفوز بألقاب عديدة هي بورتو وتشيلسي وإنتر ميلان وريال مدريد ومانشستر يونايتد.

Advertisements

وبسبب شهرته في حصد الألقاب تولى مورينيو تدريب توتنهام خلفا للأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، لكنه حالياً يتعرض لضغوط في ظل تراجع فريقه إلى المركز السادس بين فرق الدوري الإنجليزي الممتاز بعد تصدره الترتيب في نوفمبر الماضي.

كما ودع الفريق اللندني الدوري الأوروبي بعد الهزيمة في دور 16 أمام دينامو زغرب الكرواتي.

Advertisements

وقال مورينيو خلال مناسبة نظمها رعاة النادي عبر الإنترنت “لا أعتقد أنه يمكن لأي شخص مناقشة شؤون الفضاء والصواريخ مع علماء إدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا)”.

وأضاف المدرب البرتغالي المخضرم “يعتقد مثل هؤلاء الناس أن بوسعهم البحث في شؤون كرة القدم مع واحد من أهم المدربين على مستوى اللعبة. هذا هو جمال كرة القدم.

“تعودت أنا على ذلك واستمتع به. ولذا فلا بأس بالنسبة لي”.

وأكد مورينيو (58 عاماً) أنه يتجاوز الأوقات والمواقف الصعبة من خلال تشجيع جمهوره.

وسيلتقي توتنهام خارج ملعبه مع نيوكاسل يونايتد في الدوري الإنجليزي الممتاز في الرابع من أبريل المقبل بعد انتهاء العطلة الدولية الحالية.

 

التعليقات

أخبار ذات صلة