سر غضب مبابي في باريس سان جيرمان

علق المهاجم الفرنسي كيليان مبابي نجم باريس سان جيرمان على الانتقادات التي وجهت له في الفترة الماضية.
وصرح مبابي لإذاعة (RTL) عقب فوز فرنسا على البوسنة والهرسك 1-0: “الانتقادات تزعج، لاسيما إذا كنت تلعب في فريق في بلدك، وتقدم كل ما لديك للمنتخب، حتما تأتي لحظة ويشعر المرء بالضيق”.
وقال اللاعب الذي ينتهي تعاقده مع الفريق الباريسي بنهاية الموسم المقبل: “يكون الأمر مختلفاً للاعبين المحترفين في الخارج ثم يعودون إلى فرنسا، أما بالنسبة لي فأنا هنا طوال الوقت، ويؤثر علي بشكل أكثر، لكني كنت أعرف ذلك عندما انضممت إلى بي إس جي”.
وفي ظل تهافت العديد من الأندية الأوروبية لضمه، يرفض المهاجم البالغ من العمر 22 عاماً تمديد عقده مع سان جيرمان، بينما يخشى الملاك أن يرحل اللاعب مجاناً في 2022، بعد أن كبد خزينة النادي 180 مليون يورو في 2017 قادماً من موناكو.
وقال: “سنرى ماذا سيحدث، لكن الانتقادات تلعب دوراً أيضاً، لكنها أنها ليست السبب الوحيد، الأهم هو الشعور بالراحة حيثما تكون والاستمتاع بكل يوم”.
ولم يحدد اللاعب موقفه من الاستمرار مع الفريق أو الرحيل.
وقال: “إذا تطورت الأمور، سأعلن ذلك، سأفعل ذلك عندما أتخذ القرار”.
ولم يكن اللاعب موفقاً في شهر مارس سواء مع سان جيرمان أو في مبارياته الثلاثة مع المنتخب الفرنسي حيث خطف منه مهاجم برشلونة أنطوان غريزمان الأضواء.
وتحدث مبابي أيضاً عن المواجهة المرتقبة في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا أمام بايرن ميونخ، الذي تغلب على الفريق الباريسي في نهائي النسخة الماضية من التشامبيونز ليج.
وقال: “الجرح ما زال مفتوحاً، لكن السياق مختلف الآن، حيث سنلعب مباراتين (ذهاب وإياب)، إنه منافس كبير وسنبذل أقصى ما في وسعنا للتأهل”.

التعليقات

أخبار ذات صلة