هل تعرض مانشستر سيتي للظلم التحكيمي بنهائي دوري الأبطال؟

كشفت تقارير صحفية إنجليزية حقيقة تغاضي حكم نهائي دوري أبطال أوروبا لركلة جزاء لمانشستر سيتي.

وشهد نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، الذي فاز فيه تشيلسي على مانشستر سيتي (1-0) يوم السبت، على ملعب “دراجاو” بمدينة بورتو البرتغالية، حالة تحكيمية أثارت الكثير من الجدل.

Advertisements

وطالب لاعبو فريق مانشستر سيتي بركلة جزاء، في الدقيقة 60، عندما اصطدمت كرة مهاجمه رحيم إسترلينج بصدر رييس جيمس مدافع تشيلسي ومن ثم لمست يده داخل منطقة الجزاء، الأمر الذي أشار إليه حكم الساحة الدولي الإسباني ميغيل ماثيو لاهوز، بوضوح وأمر باستمرار اللعب.

كما اعتبر القائم على فيديو “VAR” بأنها حالة عرضية ولا وجود لركلة جزاء.

Advertisements

وذكرت التقارير أن الكرة ليس بها ركلة جزاء ولا يمكن أن تحتسب في ظل وجود نية التعمد للمس الكرة.

 

التعليقات

أخبار ذات صلة