كريستيانو رونالدو طلب تعلم لغة جديدة.. فما هي؟

كشف نجم يوفنتوس الإيطالي عن مفاجأة تتعلق بطلب النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بشأن تعلم لغة جديدة.

وصرح التركي ميريح ديميرال، أن زميليه في يوفنتوس، البرتغالي كريستيانو رونالدو والأرجنتيني باولو ديبالا، يحفزانه على التدريب ويساعدانه على تعلم اللغة الإسبانية، ويريدان تعلم التركية.

Advertisements

وتحدث المدافع ميريح ديميرال عن مباراة منتخب بلاده المرتقبة أمام نظيره الإيطالي، في افتتاح نهائيات بطولة كأس الأمم الأوروبية، يوم 11 يونيو في العاصمة روما، وعن علاقته مع أصدقائه في فريق يوفنتوس.

ونقلت “Tutto Juve” عن وكالة الأناضول، تصريحات ديميرال، قال فيها: “نحن نحب الضغط، نلعب في أفضل الدوريات وأفضل الفرق. الضغط جيد بالنسبة لنا. هناك منافسة صحية بيننا ونحن نلعب من أجل بعضنا البعض”.

Advertisements

وتابع: “سنحقق نتائج جيدة في البطولات الأوروبية. المباراة ضد إيطاليا تعني الكثير بالنسبة لي. وسأحاول قصارى جهدي. اللعب في إيطاليا وضد إيطاليا سيكون مميزا. نحن نمزح في غرفة خلع الملابس مع بونوتشي. يسخرون مني هو وكيليني، لكني بالطبع أسخر منهما أنا أيضا. سألني كيليني: “كيف حال يلماز؟” إنهم يتابعوننا، وهم يعرفون لاعبينا. من الجيد أن تكون هذه المنافسة”.

وأضاف: “أنا وبوفون قريبان جدا من بعضنا. إنه شخص مميز للغاية، متواضع جدا. بوفون دائما يدعمني وأشكره. كيليني يبلغ من العمر 37 عاما، لكن لديي الفرصة لمعرفة مدى شدته في التدريب يثير إعجابي كثيرا. لا يزال بوفون يتدرب في سن 42 عاما”.

وأضاف: “عندما لا ألعب، يقول لي ديبالا ورونالدو ما الذي يجب أن أقوم به في التدريبات. وهذا مهم جدا بالنسبة لي. رونالدو يريد تعلم اللغة التركية كل يوم. الأمر نفسه بالنسبة لديبالا ولزملاء آخرين. وهم يعلمونني أيضا الإسبانية”.

يذكر أن المباراة الافتتاحية لنهائيات بطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم “يورو 2020” المؤجلة من العام الماضي، ستكون بين منتخبي إيطاليا وتركيا، يوم الجمعة 11 يونيو المقبل، على ملعب الأولمبيكو في العاصمة روما، وذلك ضمن منافسات المجموعة الأولى، التي تضم أيضا منتخبي ويلز وسويسرا.

بينما سيستهل المنتخب البرتغالي حملة الدفاع عن لقب بطل أوروبا، بمواجهة نظيره الهنغاري، يوم الثلاثاء 15 يونيو المقبل، على ملعب “بوشكاش أرينا” في العاصمة بودابست، وذلك ضمن مباريات المجموعة السادسة “مجموعة الموت” التي تضم أيضا المنتخبين الفرنسي، بطل العالم ووصيف بطل أوروبا، والألماني.

 

التعليقات

أخبار ذات صلة