ضربة موجعة لـ ريال مدريد

ريال مدريد
تعرض نادي ريال مدريد لضربة موجعة في ليلة الفوز على إسبانيول بهدفين نظيفين على ملعب سانتياجو برنابيو لحساب الأسبوع السادس عشر بالدوري الإسباني.
 
وذكر موقع البرنابيو الإسباني، أن الضربة الموجعة التي تلقاها ريال مدريد تمثلت في طرد الظهير الأيسر الفرنسي فيرلاند ميندي الذي حصل على البطاقة الحمراء في الدقيقة 83 من الشوط الثاني بعد تدخله العنيف على قدم لاعب إسبانيول فيكتور غوميز.
 
واضطر ريال مدريد لاستكمال آخر دقائق المباراة ضد إسبانيول بعشرة لاعبين فقط بعد طرد ميندي، ولكنه استطاع المحافظة على النتيجة والخروج بالثلاث نقاط بأمان.
 
وقد شارك ميندي اليوم في التشكيلة الأساسية على حساب مارسيلو المصاب الذي سيكون من الصعب عليه اللحاق بمباراة الكلاسيكو ضد برشلونة يوم 18 ديسمبر في ملعب الكامب نو.
 
ومن شأن طرد ميندي أن يُعطل خطط زين الدين زيدان بعد تأكد غياب الظهير الأيسر الفرنسي عن مباراة فالنسيا يوم 15 ديسمبر المقبل على ملعب الميستايا في الليجا بداعي الإيقاف.
 
ومن المتوقع أن يتعافى ناتشو من إصابته في الوقت المناسب، وبالتالي قد يظهر أمام فالنسيا في مركز الظهير الأيسر لتعويض غياب ميندي ومارسيلو.

التعليقات

أخبار ذات صلة