ليونيل ميسي تحت المراقبة.. 5 أندية تنتظر تفعيل “بند الهروب” من البرغوث الأرجنتيني

أفادت التقارير الصحفية الإسبانية أن الغموض يسيطر على مستقبل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد برشلونة وخاصة بعد الأزمة التي اشتعلت في الساعات الماضية داخل أروقة قلعة النادي الكتالوني، بسبب تصريحات إريك أبيدال، المدير الرياضي للبلوجرانا.

وشفت التقارير الصحفية عن احتمالة بحث البرغوث الأرجنتيني عن نادي جديد يلعب له في الفترة المقبلة في ظل الأحداث الأخيرة على الرغم من وجوده في البارسا منذ قرابة عقدين.

وأكدت التقارير أن عناك عدة أندية تستعد لرحيل ممكن للبرغوث الأرجنتيني، خشية أن يفعل البند السري الذي يطلق عليه “بند الهروب”، الأمر الذي يسمح له بالرحيل مجانًا في نهاية الموسم، وذلك إذا أبلغ النادي قبل شهر من تنفيذ هذا البند.

وذكرت التقارير أن هناك 5 أندية مهتمة وقادرة على التعاقد مع ليونيل ميسي، في مقدمتها: باريس سان جيرمان ومانشستر سيتي ومانشستر يونايتد ويوفنتوس وإنتر ميلان.

وقالت التقارير إن ميسي سيبرم عقدًا يتراوح راتبه السنوي بين 50 إلى 85 مليون يورو.

ولم تبدأ حتى الآن المفاوضات مع النجم الأرجنتيني لتجديد عقده، وأزمة أبيدال مع ميسي جعلت هذه الأندية تراقب الموقف بحرص شديد انتظارًا لانتقال محتمل لهداف برشلونة.

التعليقات

أخبار ذات صلة