شاب إنجليزي يحكي دور محمد صلاح في اعتناقه للإسلام

سلطت وسائل الإعلام الإنجليزية الضوء على شاب إنجليزي ألعن اعتناقه للإسلام، متأثرا بما حققه الدولي المصري محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزي والمكانة التي استطاع الوصول إليها بأدائه داخل الملعب وسلوكه في حياته الخاصة.
وأوضح الشاب لصحفية “جارديان” البريطانية: شهادتي عن دراسات الشرق الأوسط في جامعة ليدز، وهذه الفترة ساعدتني كثيراً في تغيير أفكاري عن الإسلام.

وواصل: كنت أظن أن الإسلام دين يدعو إلى الرجعية، وأنهم لا يندمجون في المجتمع، وكنت أريد القضاء عليه، وكنت أنظر إلى المسلمين كأشخاص غرباء وغير مرغوب فيهم، لقد كنت أكره المسلمين، في ذلك الوقت لم أكن أعرف أي مسلمين.

وأكمل: أثناء دراستي كان مطلوباً مني تقديم بحثاً، كنت أواجه صعوبة في إيجاد الموضوع، معلمي أخبرني ماذا عن أغنية محمد صلاح؟ كنت على دراية بها، واعتقدت أنها رائعة، لكني لم أفكر فيها كموضوع بحث.

وتابع: تأثرت كثيراً بالأغنية.. وكلماتها إذا كان يسجل العديد من الأهداف، فسأكون مسلمًا أيضًا، ويبدو أنني طبقت الأمر بحذافيره.

وكان السؤال الذي طرحه بن يرد في بحثه متأثراً بأغنية جماهير ليفربول عن محمد صلاح: هل يشعل أداء محمد صلاح نقاشًا مجتمعيًا لمحاربة الإسلاموفوبيا في الأوساط الإعلامية والسياسية؟.

وعندما تحدث بن يرد مع أحد المصريين عن محمد صلاح وما يمثله في المجتمع الإسلامي، قال له: صلاح يشكل رمزاً لما يجب أن يكون عليه المسلم، صلاح ساعد على نشر الصورة الحقيقية للدين بعد حملات التشويه، عندما يسجل فهو يحرز هدفاً يقوي من مكانة دينه وصورته الطيبة، عندما توج بلقب دوري الأبطال كان بمثابة نصر للإسلام، صلاح يحرز الأهداف ويسجد شكراً له، وهذا المشهد يتابعه الملايين حول العالم، لأن جمهور الدوري الإنجليزي بالملايين.

واختتم قائلاً:لا أعتقد أن أصدقائي يصدقون أمر اعتناقي للإسلام، وأنا مازالت أتعلم الكثير وكلما قرأت القرآن اكتشف الجديد وحقائق عكس ما كان يتم ترديدها في الإعلام، نمط حياتي تغير كثيراً.

التعليقات

أخبار ذات صلة