سيميوني يتعرض لخسارة فادحة في أتلتيكو مدريد

تلقى دييجو سيموني مدرب أتلتيكو مدريد ضربة قوية للغاية بعد أيام قليلة من خسارته لنقطتين أمام ريال سوسيداد.

وتعرض لاعب وسط فريق أتلتيكو مدريد، الفرنسي توماس ليمار، لإصابة عضلية في فخذه الأيمن خلال الشوط الأول من مباراة ريال سوسيداد التي احتضنها الأحد ملعب واندا ميتروبوليتانو في دوري الدرجة الأولى الإسباني وانتهت بالتعادل 2-2، وبدوره سيغيب عن مباراة ليفانتي المقبلة التي تُقام الخميس، إلى جانب إمكانية غيابه عن مباراة الأحد أمام ريال بيتيس.

Advertisements

وغادر ليمار بين شوطي مباراة ريال سوسيداد بسبب شعوره بآلام، وأجرى الفرنسي الإثنين فحوصات طبية أكدت أنه يعاني من إصابة عضلية، حسبما كشف النادي على موقعه الرسمي.

ولم يحدد “الروخي بلانكوس” درجة إصابة اللاعب، ورغم ذلك سيحتاج إلى أسبوع للتعافي من هذه الإصابة، هذا في أفضل الأحوال، وبالتالي سيغيب عن مباراة الخميس، إلى جانب صعوبة لحاقه بمباراة الأحد.

Advertisements

وينضم ليمار إلى قلب الدفاع ستيفان سافيتش ولاعب الوسط ماركوس يورينتي في قائمة غيابات أتلتيكو مدريد للإصابة.

وأشار النادي في بيانه إلى أن لاعب الوسط الفرنسي سيخضع لعلاج طبي وآخر طبيعي، إلى جانب مرانه الفردي لإعادة تأهيله من الإصابة.

وخلال تسعة أيام سيتوجه أتلتيكو مدريد إلى إنجلترا لملاقاة ليفربول في ملعب أنفيلد رود خلال رابع جولات دور مجموعات دوري أبطال أوروبا، وستكون تلك المباراة حيوية في سباق حجز مقعد في ثمن نهائي “التشامبيونزليج”، وهناك شكوك بشأن إمكانية لحاق ليمار بتلك المواجهة الأوروبية المرتقبة.

التعليقات

أخبار ذات صلة